وفد من الإشتراكي جال على أديرة الاقليم مهنئا بعيد الفصح بإسم جنبلاط

    0

    زار وفد من الحزب التقدمي الإشتراكي، بإسم النائب وليد جنبلاط، على الأديرة في اقليم الخروب، مهنئا بعيد الفصح المجيد، وضم الوفد وكيل داخلية الحزب في اقليم الخروب الدكتور سليم السيد، ممثل النائب نعمه طعمه منير السيد، عضو مجلس قيادة الحزب ميلار السيد، الرئيس السابق لاتحاد بلديات اقليم الخروب الشمالي محمد حبنجر، الرائد المتقاعد محمد منصور ورؤساء بلديات كترمايا محمد نجيب حسن وسبلين محمد خالد قوبر والمغيرية محمد محمود حمادة ومختاري المغيرية محمد رشيد يوسف ومنير عثمان ومختار جون سمير عيسى واعضاء وكالة داخلية الحزب في اقليم الخروب.

    ديرمار شربل الجية
    وكانت المحطة الأولى للوفد في دير مار شربل في الجية، حيث هنأ السيد رئيس الدير الأب شربل القزي ورهبان الدير بالعيد.

    وكانت مناسبة، نقل فيها السيد تحيات وتهاني النائب جنبلاط ونجله تيمور بعيد الفصح،” مؤكدا “العلاقة التاريخية التي تجمع الدير مع المختارة، والحرص على الوحدة الوطنية لتعزيز الأمن والإستقرار الذي نأمل ان ينعم به دائما وطننا لبنان”، ووجه الرهبان دعوة لتيمور لزيارة الدير.

    القزي
    وتحدث الأب القزي مرحبا وشاكرا النأئب جنبلاط على لفتته الكريمة تجاه الدير والرهبان.

    وقال: “في هذا الظرف الصعب، نرى أن هذا العيد، هو عيد المحبة الذي يجمع العائلة كلها. نحن تربطنا علاقات قديمة وتاريخية مع آل جنبلاط، واستكملناها مع النائب جنبلاط ونكملها مستقبلا مع نجله تيمور، هذه محطة اساسية في هذه العلاقة، فنحن نسير على خطى الآباء واسلافنا الذين سبقوننا، نحن نمشي على طريق المحبة والتعايش الذي هو اليوم بأبهى حلله، نحن علينا التشديد والتأكيد وتثبيت وتعزيز هذه العلاقة، فما حافظنا عليه هو درر من ذهب عندما نكون على علاقة طيبة، لذلك سنكمل على هذا الطريق ولن نغير، وسنبقى نتابع طريق المحبة والتعايش سويا”.

    دير سيدة البشارة
    ثم زار الوفد دير سيدة البشارة، للراهبات المخلصيات، حيث التقى الرئيسة العامة للراهبات المخلصيات الأم منى وازن ورئيسة الدير الأخت نجوى مهنا ورئيسة ثانوية سيدة البشارة الأخت حياة اسكندر وراهبات الدير وقدم لهن التهنئة بالعيد.

    وقد شكرت الأم وازن النائب جنبلاط والوفد على محبتهما المخلصة لدير الراهبات”، مثنية على الدور الوطني الذي يلعبه جنبلاط في البلاد، وحملت وازن السيد دعوة لتيمور لزيارة الدير،” مشيرة الى “استمرار العلاقة التاريخية لما فيه مصلحة المنطقة ومصلحة الراهبات المخلصيات ولبنان”.

    دير المخلص
    ثم انتقل الوفد الى دير المخلص، حيث التقى الرئيس العام للرهبانية المخلصية الأرشمندريت انطوان ديب ورئيس الدير النائب العام للرهبانية الأرشمندريت نبيل واكيم وعددا من الرهبان.

    وتحدث السيد فنقل تهاني وتحيات النائب جنبلاط ونجله تيمور بعيد الفصح، آملا استمرار العلاقة الثابتة والتاريخية بين المختارة ودير المخلص، لافتا الى ان “التحديات كبيرة وتتطلب منا مزيدا من التكاتف والتعاون”، متمنيا أن “يعم الأمن والإستقرار في الوطن ويبقى الولاء له فقط”.

    من جهته تحدث الأرشمندريت ديب فقال: “هذه الزيارة بالنسبة لنا مهمة جدا، فعلاقة المختارة عموما وآل جنبلاط خصوصا ودير المخلص تاريخية ما يفوق عن 300 سنة، وتعود للعام 1685 م ، لذلك فان هذه العلاقة التاريخية اعتقد هي التي حفظت الحضور المتنوع في هذه المنطقة”.

    واشار الى ان “الارض التي بني عليها دير المخلص منذ 300 سنة اشتريت من الشيخ قبلان القاضي”، لافتا الى أن “هذه العلاقة التاريخية، نحرص على استمراريتها”، معتبرا أن “القوانين الانتخابية وغيرها لن تحافظ لا على الحضور ولا على الوجود ولا على التعدد، فقبل الحرب اللبنانية كان هناك دستور وقوانين، وكونها كانت غير عادلة، وصلت الى ما وصلت اليه”، مؤكدا “وجود المحبة والارادة الحسنة في المنطقة وقبول ومحبة الآخر”، مشددا على “الاصرار على هذا العيش وعلى هذه الرسالة والعلاقة الطيبة.”

    ورحب ديب بزيارة تيمور جنبلاط الى دير المخلص في اقرب وقت ممكن.