Home خاص الموقع رئيس بلدية المشرفة ” على البلديات المجاورة ان تكون مسؤولة.

رئيس بلدية المشرفة ” على البلديات المجاورة ان تكون مسؤولة.

0

بعد مرور عام على انتخابات البلدية وتسلم رئيس بلدية المشرفة الدكتور غازي سليم الحكيم رئاسة البلدية ما هي الانجازات التي تمت وماذا عن مشاريع البلدية المقبلة والانجازات الانمائية في البلدة .
س : حضرة الدكتور ما هي إنجازات البلدية؟.
ج: نرحب بكم في المشرفة ،البلدة التي ليست مخفية على أحد ،موقعها وطبيعتها وأهميتها في المنطقة نحن قلب الجرد وهذه ضيعة مسالمة ،زراعية بإمتياز، ثقافيأً نحن من الأوائل مع إحترامنا للكل ،على مستوى الادارات العامة لدينا نخبة من الظباط ،القضاة، المدراء،الاساتذة ،الاطباء والمهندسين لدينا ما يكفينا ما نقشع حالنا على حالنا فيه لاننا كلنا نفس واحدة ونحن اهل وكل مواطن صالح هو لكل لبنان وليس للمشرفة.
بإنجازات المشرفة في البلديات السابقة كل بلدية عملت على قد مإستطاعات وما كان لها من مال.
في إدارات الملفات كل مجلس بلدية لديه طريقة في العمل والمقارنة وأسلوبه ، ليس بموقع أن أدين أحد أو أتكلم عن أحد ،رؤساء البلديات اللذين سبقوني عملوا على قدرهم وهم مشكورين ،والحقل العام حقل صعب جداً وإرضاء الناس ليس سهل .وفي النهاية القافلة تمشي والناس تعطي رأيها والذي لديه ضمير يعرف ويحكم على كل شخص منا ماذا عملنا ،والذي يبيع ضميره لا يعنينا بحديثه
ولا أتطرق بالحديث لأي إنسان تكلم بكلام نابي عن البلدية السابقة أو هذه البلدية، ما يهمني المصلحة العامة تكون مؤمنة وضمير مرتاح وأكون قد المسؤولية لأنني منحت ثقة الناس بإنتخابات بلدية نزيهة وشريفة والذي كان ضد في الرأي هو أقرب الناس إلي اليوم وهو في البلدية معي ومكتبي مفتوح له ولأي شخص كان،.وإستقبالي له مثل أي شخص من أعز أصدقائي وأعتبره مثلهم مثل الاصدقاء الذين هم عربي البلدية والذين آمنوا بشخصي كرئيس بلدية لأنو في النهاية إختلاف بالرأي بنود قضية .
المشاريع الانمائية الواقع يتكلم المشرفة يوجد فيها بنى تحتية (صرف صحي،شبكة مياه ،طرقات وإنارة) طبعا هي بحاجة للتأهيل للترميم من حين الى حين،شبكة الصرف الصحي في المشرفة عمرها 17 سنة من عام 1999 في بعد المحلات اجادوا العمل وفي الاخر هناك خلل تقني في العمل ومع مرور الزمن وتغير واقع الارض والعوامل الطبيعية ثأثر على التمديدات ونحن اليوم بورشة،
والكل يعرف عائدات البلدية في دولتنا تتكل على ماذا تحول لنا من صندوق البلدي المستقل(الخليوي،صندوق التنمية)
في وضعنا الحالي ليس لدينا إستثمارات والجباية على القيمة الاستأجارية بسيطة جداً في المشرفة ومفهوم الادارة العامة غير مرسخ بعقول الناس،لا أحد يأتي الى البلدية ليدفع المال الا إذا يريد ورقة من البلدية ،لا احد اذا تضع جداول التكاليف ياتي ويدفع وحتى إذا طلبنا كل الجباية في المشرفة لا تصل الى عشرين مليون في السنة لا يكفي اجار السكرتير،فعائدتنا هي من الصندوق البلدي المستقل.
وقال من اول ما استلمنا البلدية الى يومنا قمنا باعمال موثقين بقرارات وفواتير وعرضات حسب الاصول وبعلم القائمقام التي هي عرابة النشاط والثقة التي منحتنا إياها نعتز بها، وعملنا يتكلم عنا وليس لدي جميل واجبي أن أعمل وليس لدي ميزة أعتبر أن كل المشرفة من مسؤوليتي وأحافظ عليها ضمن الاصول وإحترام الاخر .
وعندما إستلمنا البلدية كانت هناك ازمة نفايات والنفايات موجودة على مدخل الضيعة ،وهي مشكلة كل لبنان وخصوصاً على صعيد منطقة عاليه والشوف وكاننا نتحاسب على خطأ لم نرتكبه يوماً حملنا كل لبنان في الناعمة ولا أحد قادر أن يحملنا يوم ،في النهاية النفايات لا يمكن أن تبقى في الارض وفي همتنا والشباب معنا لتجميع النفايات طمرها ممنوع ولكن يجب أن أجمعها وهناك خطورة في الصيف من إنبعاث الغاز ومدى ثأثيرها البيئي والصحي علينا ،معالجة أكوام النفايات ليس في الامر السهل، قد ما تضع مطهرات واكياس الكلس هذا كلام غير مسؤول ،إني أعلي الصرخة في الاتحاد وكل إجتماع لدي مداخلة بأن لدي أرض ملكي ومستعد أن أقدمها للإتحاد او إستثمار لكي نجمع النفايات في المنطقة ونوفر على أهلنا وخاصة على أبواب الصيف الكارثة البيئية،لكن ليس هناك قرار سياسي وكرئيس اتحاد وأعضاء ليس بوارد أن ندخل بمواجهة مع أحد من السياسين وننوعد بأن قريب هناك في محل لكن الوضع غير ذلك.
لكن في المشرفة ليس هناك أكياس نفايات على الطرقات براميل موجودة في أماكنها وتعقم ،ترفع 3 ايام في الاسبوع لكنها تتكوم في محل يشكل خطر على الصحة العامة البيطرية الحيونية والبيئية والبشرية على كل الصعد تشكل خطر،وهناك خطر على الحرائق ونحن على أبواب الصيف وهنا عبر هذا المنبر أرفع المسؤولية عن حالي اذا أحد قام بفعل فاعل بحرق هذا المزبل ليس لدي شرطة بلدية لكي أكون حارس له،فاذا أحد أحرق هذا المزبل سيحقق معي في رالنيابة العامة لكني مجرم لا أعاقب ماذا زنبي،
أنا إخطرت أخف الشرين ان تبقى النفايات بشكل عشوائي ترمى على جوانب الطرقات واهالينا يلوثو سيارتهم وبيوتهن ومداخلهم أو أن أرفعها بكلفة لا تتجاوز خمسة ملايين ليرة في الشهر بشكل دوري ونظيف مرتب وأرميها في الموقع هنا لا أعرف برسم من ؟؟
المال التي تطلع للبلديات تخصم منها النفايات
في السنه الماضية عندما أتى مال كان مخصوم حصة سوكلين لكن عن أي أعوام ليس دقيق بالموضوع بس أعتقد عن أعوام منصرمة 2014 ،لكن اذا في عام 2016 هناك خصم لشركة سوكلين يكون تجني على ماليتنا وصندقونا ونحن ليس بمواجهة أحد وما لهم حق علينا سوكلين في عام 2016 .
بالنسبة للمياه هل هناك اكتفاء ذاتي
وضع المشرفة بالنسبة للمياه ممتاز لدينا بئر يكفينا والحمدالله ،لدينا مشكلة بتأمين المحروقات لهذا البئر الذي يكلفني في الصيف حوالي 30 مليون ليرة مولد كهرباء استهلاك بالساعة 45 ليتر مازوت واقله في اليوم 9 ساعات ادوره 500 ليتر مازوت يوميا ،ترتب علينا أعباء من كلفة استهلاك المولد واستهلاك المحطة، لهذه الاسباب نعطي إرشادات كيف نستعمل المياه يجب أن يكون هناك مسؤولية للمياه.وهو مملوك هذا البئر لشركة بيروت وجبل لبنان.يجب تقديم طلابات حسب الاصول لكي تصل المياه واعفو المشرفة زعمائنا من الضرائب لسنة 2000 يجب علينا الان ان نكون نظاميين لأننا نشرب المياه ويحب أن نعمل واجبتنا.
موضوع المهجرين المشرفة معنيه به نعم والمشرفة مثلها مثل أي ضيعة من ضيع الجرد تعرضت لأذى في الحرب منها بيوت تهدمت وتتضررت هذا ملف سياسي بامتياز برأي هناك طلبات مقدم من زمان وليس هناك طلبات جدد تقدم بناء على طلب عطوفة الامير طلال أرسلان وزير المهجرين واشهد انا كرئيس بلدية بان أي طلب يتقدم بجب أن يكون هناك إفادة من البلدية لم أقم بتوقيع اي كتاب لطلب جديد هناك إعادة تأهيل لملفات قديمة النواقص تأمنت بدون ميزة بين أحد .على مستوى الوزارة هناك تعاون كلي من موظفي الوزراة والذين قبضوا ليس على مستوى سياسي بل الذي ملفه جاهز على الصندوق.
بالنسبة لازمة النفايات التي في بدغان تكلمت مع رئيس بلدية بدغان الدكتور زاهر شيا بأن هذا الموقع الذي إختاروه لكي تجمعوا النفايات به مؤذي للمشرفة من الناحية الصحية والبيئية كل هوا بلدتنا نتنشقه من الهواء الشمالي الاتي من هذا المكان إختيار الموقع خاطئ قبل الريحة والهواء ولكن لا نتقبل حريق الزبالة والابقار نافقة بهذا الشكل الغير المسؤول .وكان جوابهم غير مسؤول .
رأي الاتحاد اتصل بالدفاع المدني لكن لا أحد مسؤول ولا صوت لمن تنادي والحقيقة المرة بدا قرار سياسي واضح.

اعداد ميساء عبدلخالق