Home خاص الموقع منفذ عام القومي خليل بعجور في تكريم شوقي يونس: مسيرة عطاء ونضال...

منفذ عام القومي خليل بعجور في تكريم شوقي يونس: مسيرة عطاء ونضال من سمير خفاجة ونضال الحلبي الى شوقي يونس

0

أقامت مديرية الصرفند في الحزب السوري القومي الاجتماعي تكريم للرفيق الدكتور شوقي يونس حضره ناشب رئيس الحزب الأمين وليد زيتوني،عميد الداخلية الأمين عاطف بزي،عميد البيئة الأمينة ليلى حسان،الرفيقة نهلا رياشي ، منفذ عام الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور خليل بعجور،  رئيس تحرير موقع ليبانون نيوز اون لاين الإعلامي خليل مرداس ناظر المالية في منفذية  الغرب الرفيقة لينا موفق سعد،،وبرعاية معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة الأستاذ غسان حاصباني ممتلأ بالدكتور جوزيف الحلو، وبحضور وزير الصحة الأسبق الدكتور محمد جواد خليفة ، رئيس البلدية الصرفند الأستاذ علي حيدر خليفة، المهندس سليم خليفة ،فعاليات رسمية وحزبية وممثلي عن القوة العسكرية و حشداً من اهالي و فعاليات بلدة الصرفند أقيم حفلاً تكريمياً للدكتور شوقي يونس الذي وهب احد كليتيه للطفل محمد سليم الذي يعاني من فشل كلوي.
عرف المتكلمين الدكتور حسن منانا فكانت البداية مع النشيدين الوطني اللبناني ونشيد الحزب القومي السوري ثم كلمة للحزب القومي السوري مع المنفذ العام الدكتور خليل بعجور،، تلاها كلمة لرئيس بلدية الصرفند المهندس علي حيدر خليفة ، فكلمة لمعالي الوزير الدكتور محمد جواد خليفة ، ثم كلمة لوزير الصحة العامة ممثلاً بالسيد جوزيف الحلو بعدها كلمة للدكتور شوقي يونس وفي الختام تم توزيع الدروع والأوسمة فكانت كالتالي :
وسام العطاء من الحزب القومي السوري الإجتماعي، عمدة التربية ، مديرية الصرفند، بلدية الصرفند،اللجنة الطبية في مستشفى الراعي ، تجمع المهن الحرة،جمعية محمد سليم الإجتماعية ، جمعية شعاع البيئة ، الأستاذ ناجي الحريري،نادي النجمة الصرفند الرياضي ، صيدلية الخضر ، المختار علي أحمد خليفة وغاردينيا
كلمة المنفذ العام الدكتور خليل بعجور
في تموز 1984 كنت في منفذية بيروت في الحزب وكان الاجتياح الصهيوني بثقله يَصْب على القوميين قتلا وخطفا” وتشريدا”،فدخل ابن 19 عام الى مكتب المنفذية ليعلن استعداده الى انتمائه للحزب فأدركت يومها انني امام رجل من رحلات الزمن الصعب وبال العقيدة القومية الاجتماعية قد فعلت فعلها.
وتكر الصحبة وتجمعنا محطات نضالية متفرقة، والدكتور يونس متفهم للعقيدة مؤمن صلب عنيد في الدفاع عن العقيدة القومية والتضحية من اجلها.
ليس للسياسة مكان عنده وبشفافية يعلن موقفه ولو
السمة الابرز في شخصيته تبقى دائما وأبدا اشرف بالعطاء الذي توجه بتبرعه بكليته لإنقاذ الطفل محمد حسين سليم الهدف الذي دفعنا لتكريمه اليوم، ان ما يميز هذا الحدث عن غيره في عمليات التبرع انه لم يوصي بوهب أعضائه بعد عمر طويل بل اقدم على ذلك في نطاق عمره دون ان تردعه المشاكل الصحية.
ما انبلك يا رفيق شوقي ابن المدرسة القومية الاجتماعية لقد أضفت وقفة عز جديدة الى تاريخها الحافل بهذه الوقفات العديدة .
انه ليس جديد على حزب انطون سعادة منطق العطاء ومنطق المبادرة نحن الذين رددنا مع زعيمنا ان الدماء التي تجري في عروقنا ليس لنا بل هي ملك للامة متى طلبتها وجدتها وان الحياة وقفة عز
قبلك كثيرون بادرو في مسيرة هذا الحزب سمير خفاجة ونضال الحلبي امتطروا الجليل بصواريخ الكاتيوشا بعد ان اجتاحت الصهيوني الجنوب،وافتتحوا عهد المقاومة، وخالد علوان اعدم الجنود الصهاينه في مقهى اليومية في بيروت، وجدي الصايغ وسناء محيدلي افتتحوا عصر الاستشهاديين
هذا هو حزبنا يسير على خطى زعيمنا سعاده وكما قال عندما اعدموه “ان موت شرط لانتصار قضيتي”.
وكانت كلمة سياسية للمنفذ العام تطرق الى قانون الانتخابات وقال ان الحزب مع النسبية ودائرة الواحدة.
إعداد ميساء عبد الخالق