مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 22/4/2016

    0

     

    1461351299_

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

    اذا كان من وصف حقيقي للوضع اللبناني فهو ان هذا الوضع مستقر أمنيا مثقوب اقتصاديا مترهل سياسيا.

    وإذا كانت من مخاوف على هذا الوضع فانها تتعلق بامكان هز الارهاب الاستقرار وتوسيع الخلافات السياسية ثقب الاقتصاد وتحويل الترهل السياسي إلى شلل للمؤسسات.

    وإذا كانت المعالجات واجبة فانها لا بد أن تمر أولا بتعزيز قدرات الجيش والقوى الأمنية وانتخاب رئيس للجمهورية يكون قادرا على رعاية حكومة منتجة وبرلمان فاعل.

    وإذا كان الانتخاب الرئاسي مؤجلا يحكم ارتباطه بتطورات الخارج فإن المطلوب تشريع هبات وقروض دولية بقيمة خمسة مليارات دولار قبل أن تلغى.

    وإذا كانت الانتخابات البلدية بروقة للانتخابات النيابية فان بالإمكان ان يتماشى التشريع مع بحث في مشاريع قوانين الانتخابات.

    المهم ان لا يستمر الوضع على ما هو عليه وعلى ما تزيده من فضائح تنشر غسيلها الوسخ على حبال الدول بما يعرض سمعة لبنان للخطر.

    وفي نيويورك كلمة للرئيس تمام سلام بعد مشاركته في توقيع اتفاقات قمة باريس للمناخ.


    ============================



    * مقدمة نشرة أخبار ال “ام تي في” 

    مشكلتان تعترضان تشريع الضرورة، الاولى سياسية فالرئيس بري مصر على عقد الجلسة التشريعية بأي طريقة ويسعى الى تحرير الرئيس الحريري من الوعد الذي قطعه بالامتناع عن حضور جلسات لا يكون قانون الانتخاب على رأس جدول اعمالها.

    في المقابل القوى المسيحية الاساسية على موقفها وهي ستقاطع كل جلسة تشريعية من دون قانون انتخاب، اما المشكلة الثانية فمعيشية اذ ان هيئة التنسيق تؤكد انها ستصعد بطريقة غير مسبوقة اذا لم يدرج بند السلسلة على جدول اعمال الجلسة.

    توازيا، الاستعدادات تستكمل للمعارك الانتخابية البلدية والاختيارية بدءا من الثامن من ايار المقبل اما في الانتخابات الرئاسية فلا جديد باستثناء تصاعد خطاب جديد فحواه ان اختيار رئيس وسطي من خارج الاقطاب الاربعة هو الحل للخروج من المازق الرئاسي وقد تردد ان ثمة تحرك عربي ودولي لمحاولة تمرير هذا الحل من ضمن سلة متكاملة فهل يحقق هذا التحرك نتائج عملية؟


    ============================



    * مقدمة نشرة أخبار ال “ان بي ان” 

    تملأ التصريحات التقدمية فراغ السياسة اللبنانية من كتاب استقالة النائب وليد جنبلاط الذي ينتظر جلسة التشريع الى ردود الوزير ابو فاعور المتدرجة من وزارة الداخلية الى وزارة الدفاع الى حد وصفه الوزير سمير مقبل بسمير الكيماوي، بعد دعوة الاخير كل من لديه سندات في ملف الانترنت غير الشرعي لوضعها او تقديمها للمحاكمة والا فليصمتوا، قال مقبل.

    عبارة وزير الدفاع استفزت الاشتراكيين ما استدعى رد ابو فاعور مستهزئا بالتصريح قائلا انه ظن للوهلة الاولى ان البيان صادر عن علي الكيماوي لكن لحسن الحظ جاء من ينبئه بالخبر الصحيح فاطمأن قلبه لعلمه ان معالي الوزير سيرأف بحالهم ولن يمارس صلاحياته المطلقة عليهم حامدا ابو فاعور الله هنا.

    وعلى خط التشريع مطالبة وطنية بحجم حاجة البلد ومصالح الناس لجلسة الضرورة وبالانتظار تزدحم العناوين الخارجية فتمضي دولة الكويت باستضافة حوار يمني تاريخي برعاية اممية وتكمل روسيا مسارها الدفاعي عن سوريا ويصبح معها انسحاب وفد المعارضة من جنيف عبئا على المعارضين لا على الوفد الحكومي الملتزم بسياسة التفاوض المفتوح الى حين الاتفاق.


    ============================



    * مقدمة نشرة أخبار ال “او تي في” 

    أي شيء مقبول … إلا الحق والعدل … هكذا يمكن وصف مأساة لبنان في تصرفات البعض من سياسييه، كما جسدتها أزمة رئاسة الجمهورية … آخر عوارض المرض ظهرت اليوم. علما أنها بدأت قبل سنتين بالتمام … ففي 23 نيسان 2014، ذهب هؤلاء في شكل تحايلي، إلى ترشيح سمير جعجع. لم يكونوا يريدونه رئيسا. ولا حتى مرشحا. انتزع ترشيحه منهم بالقوة. فذهبوا بعدها بأيام إلى بكركي ليقولوا صراحة: لا نؤيده… كانت مناورتهم مكشوفة. لكنها أدت غرضهم منها. في أن تخلصوا من حليف صادق لهم، من دون جهد ولا عناء… بعدها ظلوا يناورون سنة ونصفا. حتى حطوا في محطة مناورتهم التالية: ترشيح سليمان فرنجيه… علما أن الانتقال من جعجع إلى فرنجيه، رغم تجاور بشري وزغرتا، يشبه الانتقال من الأقصى إلى الأقصى… فجسدوا دور رقاص ساعة الحائط، وكأن تحالفاتهم وخصوماتهم مجرد حائط آخر … وهنا أيضا كانت مناورتهم مكشوفة كذلك … ألا وهي إحراج علاقة أبوة بين الرابية وبنشعي، وإحراق جماعة وطنية كاملة … وفشلوا مرة ثانية … اليوم بدأوا مسرحية المناورة الثالثة: رئيس. لسنتين، أو لسنة، أو كل يوم بيومه… كما يديرون إفلاساتهم المتراكمة في الوطنين وخارجهما … يريدون إذن رئيسا مياوما… بينما الوطن يحتاج رئيسا مقاوما. يريدون رئيسا يساوم. فيما الدولة تقتضي رئيسا يقاوم العدو والإرهاب والفساد… وينتصر… ردا على كل المناورات، نقول باسم ميشال عون: لم نسمع بها ولن. ولم نخضع لها ولن. نحن نريد رئيسا لجمهورية. رئيسا كاملا لجمهورية كاملة… خذوا وقتكم. لكن ممنوع أن تسرقوا ساعة الحقيقة ولا تاريخ النضال، ولا زمن الوطن، ولا عهد الرئاسة … صحيح أن في لبنان دواجن مريضة. وأن فيه من تدجن. لكن غالبيته لم تفعل ولن …


    =============================



    * مقدمة نشرة أخبار “المنار” 

    حزب الله بات حاميا للبنان. والقول لاعلى الجهات الاستخبارية الصهيونية حقيقة وان انكرها بعض الحاقدين وحاربها بعض الوازنين لم يستطع حجبها الاسرائيلي. فالدور الذي يلعبه حزب الله على الساحة السورية اكسبه تجربة قتالية مهمة وحيازته لمنظومة صاروخية نوعية ردع تل ابيب عن اي حرب محتملة لمعرفتها الاثمان التي ستدفعها.

    اضاف المصدر الصهيوني فماذا عن مصادر التيه والضياع العربي التي تعمل على تصنيف الحزب ارهابيا؟ وهل ستدفع للاسرائيلي كي يغير تقريره الاستخباري؟ وما هم حزب الله متى اصاب الهدف بحماية وطنه وردع عدوه ودعم قضيته فلسطين.

    مع دفع التقرير الصهيوني هو القلق من دعم ايران للمقاومة اللبنانية والفلسطينية وقتالها داعش الذي وضعها في معسكر الاخيار رغم انها التهديد الاكبر لامن اسرائيل، وما هم الجمهورية الاسلامية في ايران ان عاداها داعش واسرائيل وبعض التائهين وكسبت قضية الامة فلسطين وما همها من كل العويل وضجيج القمم والمؤتمرات اذا ما اضطر الاميركي الى الاعلان عن شراء اكثر من 30 طن من مياهها الثقيلة.

    معادلة لا شك انها ثقيلة على من بذل كل المال والرجال وحشد قمما ومؤتمرات وعاد اليوم مرغما للقبول بمفاوضات يمنية للسلام بعد كل جولات الوهم اما الواهم من اللبنانيين فيكفيهم الالياف التجسسية التي تزيد من حمق ومن خنق الاوضاع وما تسببوه بنفاياتهم من أوبئة وامراض.


    ===========================



    * مقدمة نشرة أخبار “المستقبل” 

    بين التحضيرات للانتخابات البلدية التي تنطلق في الثامن من ايار، والسعي المتلاحق لعقد جلسة لتشريع الضرورة تتراوح الاهتمامات المحلية، بالتوازي مع متابعة ملفي الانترنت غير الشرعي وفضيحة الاتجار بالبشر.

    غير ان اللبنانيين انشغلوا بالاجراءات الميدانية لانهاء قضية انفلونزا الطيور، التي ظهرت في مزارع الدواجن في بلدة النبي شيت البقاعية، في وقت طمأنت وزارة الصحة المواطنين إلى عدم تسرب أي من الدجاج المصاب إلى الأسواق، مؤكدة إستمرار حال الاستنفار بمواكبة وزارة الزراعة والجيش اللبناني، لتطويق هذا الفيروس، كما انطلقت عملية رش الادوية لقتل الدواجن المصابة.

    اقليميا وفي رد واضح على اعلان المعارضة السورية، عدم عودتها الى مفاوضات السلام في جنيف قبل تطبيق القرارات الدولية، صعد نظام الاسد وحلفاؤه الهجمات الميدانية في حلب والبلدات المجاورة، مما ادى الى مقتل العشرات من المدنيين في سلسلة غارات شنتها طائرات حربية تابعة للنظام وأخرى روسية.


    ==========================



    * مقدمة نشرة أخبار ال “ال بي سي” 

    اذا كانت الوزارات والادارات المعنية قد استطاعت ضبط انفلاش انفلونزا الطيور فمن يستطيع ضبط انفلونزا السياسة التي تفشت وانفلشت بين كليمنصو واليرزة؟ النائب وليد جنبلاط حمل امس في برنامج كلام الناس وزير الدفاع سمير مقبل بعضا من المسؤولية في ملف الانترنت، رد عليه مقبل اليوم بعنف الى حد قوله من يملك مستندات فليضعها على الطاولة والا فليصمتوا، الوزير وائل ابو فاعور الذي اصبح المعاون الاعلامي للنائب جنبلاط والناطق باسمه عاجل وزير الدفاع برد عنيف جاء فيه: “تفرست في بيان وزير الدفاع اللبناني سمير الكيماوي فطالعتني عبارة فليصمتوا، فظننت للوهلة الاولى ان البيان صادر عن علي الكيماوي وزير الدفاع العراقي الاسبق في زمن صدام حسين” والسؤال هل انكسرت الجرة بين اليرزة والمختارة؟ وهل الامر مرتبط فقط بوزير الدفاع ام ان المقصود قيادة الجيش؟ وما هو البلياردو السياسي الذي يمارسه جنبلاط هذه الايام؟


    ===========================



    * مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

    عندما وقع الرئيس تمام سلام اتفاقية تغيير المناخ هذا المساء في مبنى الأمم المتحدة كانت بيروت والساحل الجنوبي تعيش احتباسا في الأنفاس تجنبا لتنشق أسوأ روائح القرن الحادي والعشرين نحن دولة وقعنا فعلا اتفاقية تغيير المناخ لأنا غيرنا الهواء رفعنا النفايات لتلامس الجبال استخرجنا الحشرات على زمن الربيع لوثنا البحر وهددنا موجه أجرينا مساكنة مع “الزبالة” لتسعة أشهر وولدنا مطامر نحن دولة سباقة في اتفاقية باريس المناخية ولم يكن من داع لكي يقوم رئيس الحكومة بزيارة لنيويورك لتوقيع نصها وكان بالإمكان تفادي عناء السفر لإعلان هذا الإنجاز عبر الأقمار الصناعية أو من جورة البلوط وكنا قد أحرزنا الكأس من دون منافس وفي المبارزة الوزارية وبعد إخماد نيران جنبلاط المشنوق بخراطيم الحريري إندلعت من راشيا معقل الوزير وائل أبو فاعور رشقات أصابت اليرزة عبر توجيه سهام وزير الصحة نحو وزير الدفاع وبعيد استقبال أبو فاعور وفدا من فرسان مالطا افترس زميله سمير مقبل بتصريح خاله فيه سمير علي الكيماوي لكونه أدلى بمواقف تضمنت عبارة “فليصمتوا” سجال الوزيرين كان تحت سقف ملف الاتصالات الذي استدعى التحقيق مع عبد المنعم يوسف المدير العام لأوجيرو وبحسب معلومات أبو فاعور فقد جرت تخلية سبيل يوسف بسند إقامة ولم يجر تركه حرا وقال إن هذا المدير بالنسبة إلينا هو رأس جبل الجليد في منظومة الفساد في وزارة الاتصالات وإن الجدية القضائية والمسؤولية الوطنية تفترضان أن نغوص عميقا لاكتشاف قعر الفساد وعدم التوقف عند مسؤول بحد ذاته.