Home خاص الموقع بو صعب: ننسى ما تقوم به إسرائيل… أنا مرجعيّتي فخامة رئيس الجمهورية

بو صعب: ننسى ما تقوم به إسرائيل… أنا مرجعيّتي فخامة رئيس الجمهورية

0

‏‎أطلّ الوزير الياس بو صعب ضمن برنامج بموضوعية مع الزميل وليد عبود فتناول جملة من المواضيع الساخنة التي تحدث على الساحة اللبنانية والإقليمية. بدأ حديثه بالتطرق إلى القضية الفلسطينية وكيف أن إسرائيل تنفذ مشروعها في المنطقة دون حسيب أو رقيب، وطَرْح بو صعب لهذا الموضوع ليس مستغرباً لاسيما أنه أحد أبرز الشخصيات السياسية التي طالما عرف بموقفه الثابت من الصراع والمقاومة في مواجهة العدو الاسرائيلي. ثم تناول بعد ذلك موضوع مقدمة نشرة OTV معلناً عن موقف فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مؤكداً أنه مستشار الرئيس، وأن عون هو مرجعيته الأساسية. هذا بالإضافة الى طرح مواضيع سياسية لبنانية وإقليمية.

أكّد الوزير بو صعب خلال اللقاء أنه “مستشار لرئيس الجمهورية وعندما يكون هناك مشكلة كبيرة فمرجعيّتي هو فخامة الرئيس”.

‏وتوجّه إلى اللبنانيين منبهاً من “أننا نتلهّى اليوم بالأمور الداخلية والعربية وننسى ما تقوم به إسرائيل لتنفيذ مخطّطها واعتقالها لعهد التميمي وأطفال فلسطين في السجون”. طالباً من المجتمع الدولي التعامل مع اعتقال الأطفال الفلسطينيين كجريمة وإلى التنبه إلى ما يخطط له العدو. مضيفاً أن “الأطفال الفلسطينيون يتعذبون في السجون الاسرائيلية والاسرائيليون ينفذون مخططهم فيما نحن ملهيين بمشاكلنا الداخلية في الدول العربية”.

أما في موضوع مقدمة تلفزيونOTV قال بو صعب “ما سمعته من رئيس الجمهورية ومن رئيس التيار الوطني الحر أنهم غير موافقين على ما حكي في المقدمة التي قصدت بها ولم يكونوا على علم بمضمونها وليسوا موافقين عليها ولا يمكن ان يقبلوا ان يصدر هذا الكلام بحق ‎الياس بو صعب”. وأكّد أن “فخامة الرئيس ممتعض ومنزعج ولا يرضى بهذا الكلام والمقدمة محصورة بكاتبها وهذا الأمر لا يمكن ان يمرّ مرور الكرام ولكن لا أعلم ماذا سيحصل”. وأن “الرئيس عون أكد لي ان علاج هذا الموضوع لديه وأنا أثق به”. وأضاف أن “رئيس التيار الوطني الحر أكد لي ان التيار بأكمله الى جانبي في هذا الموضوع”.

وأضاف بو صعب قائلاً “منذ ان اتيت الى لبنان لم أقم عملاً تجارياً واحداً في لبنان كي لا يكون هناك تضارب مصالح ولم أقبض راتبي كوزير ولم أسافر يوماً على حساب الدولة في سفرات العمل”. مؤكداً أنه “أوّل من أطلق الصرخة للتحقيق بهدر وسرقة أموال النازحين”.
اعداد ” خليل مرداس”