Home خاص الموقع المتين تحتفل بإستعادة خراجها

المتين تحتفل بإستعادة خراجها

0

المتين تحتفل بإستعادة خراجها

إحتفلت بلدية وأهالي المتين – مشخيا يوم أمس بصدور قرار مجلس شورى الدولة بإعادة خراج المتين المسلوب بحضور النواب ابراهيم كنعان وغسان مخيبر والوزير فادي عبود, مسؤول القومي في المتن سمعان الخراط وعضو الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية أدي ابي اللمع.

بدأ أمين سر بلدية المتين- مشيخا المحامي فادي الحاج كلمته الإفتتاحية بالترحيب بالحضور والفعاليات ومن بعدها أكد على أهمية الحدث قائلاً “المتين اليوم تعيش حلماً راودنا على مدار أربعين سنة”. وأضاف “خسرت المتين عدة جولات ومراحل قضائية حتى تبلغت سنة 1998 حكماً نهائياً ينزع سلطة بلديتها عن منطقة الزعرور وجوارها”. وأثنى على دور وجهود رئيس البلدية السيد زهير ابي نادر الذي لعب دوراً مهماً في إستعادة الخراج. وختم كلمته شاكراً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لاسيما أن عهده يختلف عن العهود السابقة.

بعدها ألقى رئيس بلدية المتين – مشيخا السيد زهير ابي نادر كلمة شكر فيها الجهود التي بذلها فخامة رئيس الجمهورية كما خص بالشكر شيخ عقل الطائفة الدرزية الشيخ نعيم حسن الذي تابع الدعوى بأدق تفاصيلها، وشمر كافة السياسيين والإعلاميين الذين وقفوا الى جانب المتين لإستعادة الخراج. كما وجّه ابي نادر تحية صادقة من القلب الى مجلس شورى الدولة الذي انصف المتين بإتخاذ القرار المناسب. وإعتبر أن الثامن من شباط 2018 هو محطة تاريخية مفصلية بتاريخ بلدة المتين، قاطعاً على نفسه الوعد بأن يحافظ وأعضاء البلدية على هذه الأمانة. وإختتم كلمته بالتطرق الى إنجازات البلدية.

في كلمته، اكّد النائب غسان مخبير ان الجميع مسرور وفخور بهذا الانجاز، معتبراً ان المتين ليست فقط عاصمة للمتن، بل إنها “اليوم عاصمة لهذا اللبنان.. دولة القانون ودولة الحق والعدالة.. والقرار جعل المتين عاصمة الدولة التي نحلم بها”. وأن “القضاء أنهى بلطجة دامت اربعين سنة” مضيفاً أن “المتين اثبتت ان لا حق يموت اذا كان وراءه من يطالب به” وان “القرار يجسد الدولة التي نطمح لها”.

بدوره الوزير فادي عبود إعتبر ان المتين حصلت على حقّها من خلال القرار الذي صدر بعد كل هذه السنوات معتبراً انه “يوم تاريخي للبنان”. واكد ان الحق لا يكون حقاً “الا بالقوة والثبات والمطالبة” موجهاً تحية خاصة لرئيس البلدية لملاحقته الملفات مهنئاً المتين بهكذا رئيس.

النائب ابراهيم كنعان قال ان المتين كلها اوصلت كلمتها الى المنابر مهنئاً الجميع بتحقيق هذا الانجاز المهم. وأضاف ان الجميع اليوم يتقبل التهاني بإستعادة الخراج. وأضاف “اليوم في المتين بعهد الرئيس ميشال عون حصل التغيير والاصلاح.” مضيفاً ان “الفساد سوف يتوقف.. ومد اليد ستتوقف.. وكرامة المتنيين وكرامة اللبنانيين من اليوم لن يمد أحد يده عليها.”

اما عضو الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية أدي ابي اللمع المرشح عن المقعد الماروني في المتن إعتبر ان اخذ الخراج صفعة موجهة لاهالي المتين مؤكداً ان “كرامة المتين عادت اليوم”. معتبراً ان الخراج مرتبط بتاريخ المتين خاصة وانها تاريخياً عاصمة المتنين. واكد ان “خراج المتين ليس بضع امتار، بل هو نحن، هو شخصيتنا، وهو تاريخنا ومن غير المقبول ان يسلب منا”.