الشرق الاوسط

جثمان سليماني في أهواز… ومسؤولون ايرانيون: ترامب ارتكب جريمة كبرى وانتظروا ضرباتنا الثقيلة!

جثمان سليماني في أهواز... ومسؤولون ايرانيون: ترامب ارتكب جريمة كبرى وانتظروا ضرباتنا الثقيلة!

أفادت وسائل إعلام إيرانية، صباح اليوم الأحد، عن وصول جثمان القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني الذي اغتالته الولايات المتحدة الأمريكية إلى إيران

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية اليوم الأحد أن جثمان القائد العسكري قاسم سليماني دخل الأراضي الإيرانية حيث تستمر مراسيم التشييع الشعبية له في مختلف المناطق الإيرانية.
وفي وقت لاحق، اكد المتحدث باسم القوات المسلحة الإيرانية ان ” واشنطن دخلت في معركة خطيرة جدا وعليها انتظار ضرباتنا الثقيلة”.
وبالموازاة، اشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني الى انه “ينصح الأميركيين أن يرزموا أمتعتهم ويلوذوا بالفرار من المنطقة”.
وقبيل انعقاد الجلسة العلنية في البرلمان الايراني رداً على اغتيال قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس فجر الجمعة، شدد على أن حادث الاغتيال الغادرة غيّر الوضع في المنطقة والعالم في آن واحد.
واشار لاريجاني الى ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب ارتكب جريمة كبرى وهي بمثابة الانقلاب العسكري عام 1953، وذلك في رد على.
وخلال جلسة لمجلس الشورى الايراني والتي افتتحها اليوم بشعار “الموت لأميركا”، اضاف لاريجاني “اسمع يا ترامب.. هذا هو صوت الشعب الإيراني، لافتا الى ان سليماني ساعد الشعبين العراقي والسوري بطلب من حكومتيهما للتصدي للإرهاب لذا شهادته صدمة لشعوب المنطقة.

الى ذلك  قال مسؤول إيراني: نتوقع مغادرة الجيش الأميركي للشرق الأوسط بعد تلقيه الرد على مقتل سليماني
بالمقابل، غرد رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب عبر تويتر قائلاً: إذا هاجمنا الإيرانيون ثانية فسيكون ردنا أكبر من أي ضربة سابقة على الإطلاق
واضاف: ” انفقنا للتو 2 تريليون دولار على معدات عسكرية ولدينا أفضل جيش في العالم”.

يذكر ان وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الـ “سي آي إيه” نشرت في وقت سابق وثائق جديدة تقر رسميا لأول مرة بالدور الذي لعبته الوكالة في انقلاب عام 1953 بإيران ضد رئيس الوزراء المنتخب ديمقراطيا محمد مصدق، وكان مصدق من أولى خطواته تأميم صناعة النفط التي كانت آنذاك تحت سيطرة البريطانيين، بالإضافة إلى قرار التأميم، كانت الحرب الباردة أيضا من الأسباب التي دفعت واشنطن إلى إسقاط رئيس الوزراء الإيراني الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى