أخبار محلية

بسترس ترأس قداس الغطاس: نفتخر بالحصول على وزارة البيئة حتى نرجع لبنان قطعة سماء

ترأس متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما السابق للروم الملكيين الكاثوليك المطران كيرلس سليم بسترس قداس الظهور الالهي (عيد الغطاس) في كنيسة القديس يوحنا فم الذهب في مطرانية الروم الكاثوليك طريق الشام، عاونه لفيف من الكهنة. حضر القداس مفتش عام قوى الامن الداخلي العميد فادي وصليبا وشخصيات وحشد من المؤمنين.
بعد تلاوة الانجيل المقدس ومباركة المياه، ألقى المطران بسترس قال فيها: “نتمنى للبنان ان يغطس مع السيد المسيح في نهر الاردن، وفي هذه الغطسة عسى ان يزيل كل ما فسد من العهد القديم، ونبدأ عهدا جديدا بنعمة السيد المسيح وبركته لأنه في النهاية كل البشر يجب ان يجددوا حيواتهم ونواياهم مع السيد المسيح. يكفينا انانية وتكبر ومصالح شخصية”.

أضاف: “إن شاء الله ان كل اللبنانيين، وعلى رأسهم المسؤولون، ينظرون الى مصلحة البلد وخيره ويتخلون عن مصالحهم الخاصة والتي هي اصل كل فساد وكل مصائب هذا البلد. وعسى مع ميلاد سيدنا يسوع المسيح في عيد الظهور الالهي، عيد الغطاس، ان يجددوا لبنان، فنحن بحاجة الى اناس نظيفين في سيرتهم ومسيرتهم. ونحن كطائفة روم كاثوليك وحسب ما علمنا انهم سيعطوننا وزارة البيئة وهذه الوزارة برأيي من اهم الوزارات وهي التي سترجع لبنان لأن يكون فعلا قطعة سماء، لأن لبنان من دون نظافة ومن دون بيئة سليمة لا معنى لوجوده. ويوجد جملة نرددها دائما، وهي ان الجمال وحده يبرر الوجود. فإذا لم يكن جمال في العالم لماذا اذا وجودنا؟ ويقول الفيلسوف الروسي العظيم دوستويفسكي “اذا لم يوجد الجمال في العالم فحياتنا ليس لها قيمة”. لهذا السبب نحن نفتخر ان نحصل على وزارة البيئة حتى نرجع لبنان قطعة سماء. وعسى ان يكون لبنان قطعة سماء من الجمال ليس فقط جمالا خارجيا انما جمال أخلاق شعبه ومسؤوليه، اخلاق محبة وصلاح”.

بعد القداس، تم توزيع المياه المباركة على المؤمنين. واستقبل المطران بسترس الشخصيات والمؤمنين المهنئين بالعيد في صالون الكنيسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى