اخبار اقتصادية

سعر الصرف الدولار يرتفع… فهل يقع الأسوأ؟

وصل سعر صرف الدولار في سوق الصيارفة صباح اليوم إلى 2225 ليرة لبنانيّة، بينما يُحافظ سعر الصرف الرسمي لدى المصارف على قيمته 1515 ليرة.

ويُفيد الخبير المالي الدكتور وليد أبو سليمان، في حديث لموقع mtv، بأنّ “الوضع الذي وصل إليه سعر الصرف هو نتيجة الأوضاع الإقليميّة المضطربة التي تشهدها المنطقة، ووجود فريق لبناني داخلي معني مُباشرةً بها، ما يُفقد الثقة بالعملة الوطنيّة”.
ويُشير إلى أنّ “التخبّط الحاصل في تشكيل الحكومة والتأجيل المستمرّ في إعلان ولادتها يؤدّيان حتماً إلى الضغط على سعر الصرف، فضلاً عن موضوع الطبع النقدي لليرة”، معتبراً أنّ “المستهلك اللبناني فقد الثقة بعملته، حيث يتوجّه إلى الصيارفة لعرض الليرة وطلب الدولار، بينما يُضطرّ التجّار الذي يملكون حسابات مصرفيّة بالدولار إلى الذهاب نحو محلات الصيرفة لعرض الليرة وشراء الدولار كي يتمكّنوا من الإستيراد من الخارج بالعملة الأميركيّة”.
ويجزم أبو سليمان بأنّه “في حال لم تحصل أيّ إيجابيّة على مستوى إدارة الأزمة، ستفقد الليرة حتماً المزيد من قيمتها”، لافتاً إلى أنّه “على مصرف لبنان مدّ السيولة بالدولار عبر المصارف لتأمين الدولارات للدفاع عن سعر ثبات صرف الليرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى