أخبار فنية

فادي أندراوس يسبق مقاييس الأزياء العالمية برؤية ثاقبة

ما إن ابتدا روّاد مواقع التواصل

الإجتماعي وخاصّةً متابعي الموضة العالمية بتداول أخبار آخر صيحات الموضة عبر نشرهم صوراً ل “كايلي جينير” مرتدية فستاناً يزيّنه رأس الأسد وصوراً أخرى للممثلة وعارضة الأزياء العالمي “ناعومي كامبيل” بفستان متألّق برأس الذئب، أخذ معجبو الفنّان فادي أندراوس بالإشارة عبر صفحاتهم إلى أنّ نجمهم كان السّباق في تصميم أزيائه الخاصّة في كليب “عم نلتقي” الذي أطلقه عام ٢٠١٩ حيث كان أول من استخدم الحياة البريّة في تصاميمه مستخدماً معاطف برأس الأسد ورأس الذئب حيث عمد وقتها لاستخدامهما كرموز للقوة والصّمود والقتال.. كما وفاجأنا وقتها بإعلانه أنّه في صدد التحضير لإطلاق مجموعة الأزياء الخاصّة به والتي من المؤكّد سوف تلاقي حينها رواجاً كبيراً عربيّاً وعالميّاً.

كما ويجدر الذكر إلى أن النجمة العالمية “بيونسيه” كانت قد تألقت كذلك بلباس الأسد عام ٢٠٢١

فإن دلّ ذلك على شيء فهو يدلّ حتماً على أن “فادي أندراوس” هو فنّان ذو رؤية ثاقبة ومستقبلية وأفكار سباقة دائمة التّجدد ممّا يجعلنا في حالة ترقّب مستمرّة لجديده على جميع المستويات …

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى