أخبار محلية

تكسير الأبواب الحديدية الموضوعة على مداخل مجلس النواب!

إرتفاع جنوني يسجله سعر صرف الدولار في السوق السوداء منذ الصباح، ومن دون أي رادع قانوني أو قضائي أو سياسي أو أمني! هكذا لامسَ سعر الصرف عتبة الـ12300 ليرة لبنانية للدولار الواحد، تزامناً مع رسائل سياسية واضحة تدحض أي بصيص أمل حول الحل الحكومي، ولم يبق أمام الناس الا رفع الصوت، لكن التظاهرة التي كانت سلمية والتي وصلت الى محيط مجلس النواب تحوّلت الى أعمال تكسير للبوابات الحديدية الموضوعة أمام المجلس.

انسحب العسكريون المتقاعدون من أمام مجلس النواب بعد محاولة عدد من الشبان تكسير أبواب الحديد الموضوعة عند مداخل المجلس.

أحد المشاركين في المسيرة قال: “لا علاقة لنا بالمشاغبين، ونحن هنا لنطالب بانتخابات نيابية مبكرة تعيد انتاج سلطة جديدة ورحيل المنظومة الحاكمة”.

هذا ويقوم عدد من المحتجين برمي الحجارة باتّجاه مدخل مجلس النواب.

أحد المحتجين قال: “قولوا عنا زعران ولكن الشعب جاع وسندخل الى مجلس النواب لإسقاط هذه المنظومة”.

وقد ألقت قوات مكافحة الشغب القنابل المسيّلة للدموع باتّجاه المتظاهرين في محيط مجلس النواب.

وقد تمكن المحتجون من اقتلاع أحد أبواب مجلس النواب الحديدية في وسط بيروت.

المصدر: Kataeb.org

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى