منوعات

في البترون.. وفاة عازف خلال إحياء فنان شهير حفله هذا ما حصل معه على المسرح

 

 

 

 

أبدى الفنان صبحي توفيق حزنه الكبير عقب وفاة أحد أفراد فرقته الموسيقية، نديم فرح، الذي فارق الحياة على المسرح، خلال إحيائه حفلا غنائيًا في البترون مساء يوم الجمعة الماضي. وقال توفيق، خلال حديث لـ”فوشيا”، إن ما حدث بمثابة كابوس لا يزال يرافقه منذ وفاة نديم من دون سابق إنذار.

 

وأضاف أنه علم من الأشخاص المقربين منه أنه يعاني مرض السكري ومشكلة في أحد صمامات القلب، لكنهم أجمعوا على أنه لم يكن يعاني أي عوارض صحية قبل بدء الحفل. وأوضح توفيق أن الحدث بدأ مع توقف الموسيقيين عن العزف بعدما لاحظوا بعض الحركات الغريبة التي قام بها نديم فرح قبل وقوعه أرضا، معلقًا: حاولت إسعافه من خلال رش الماء على وجهه ظنا مني أنه قد تعرض لهبوط حاد في سكر الدم. كما طلبت المساعدة من عدد من الأطباء الذين تواجدوا في الحفل، وقدموا الإسعافات الأولية قبل نقله إلى أحد المستشفيات من دون الكشف عن وفاته.

 

وتطرق للصراع الداخلي الذي عاشه في تلك اللحظة؛ إذ أراد أن يوقف الحفل، وكان في الوقت ذاته يتوجب عليه إكمال وصلته الفنية احتراما للجمهور الذي فاق عدده 1000 شخص، وقدموا من مختلف المناطق اللبنانية. وأشاد صبحي توفيق بمزايا الراحل الذي يعمل في فرقته الموسيقية منذ حوالي سنتين، مشيرا إلى أن جل ما كان يهمه في أيامه الأخيرة، هو كيفية تأمين مستلزمات عائلته الصغيرة.(فوشيا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى