أخبار محلية

الشامي مثل ميقاتي في اختتام فعاليات ورش العمل التشاورية

اختتمت اليوم فعاليات ورش العمل التشاورية التي انعقدت في اطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي، وتمحورت حول الهوية الرقمية والتوقيع الالكتروني، والتي افتتحت أمس في السرايا، برعاية رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وبدعوة من وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية السفيرة نجلا رياشي.

حضر حفل الافتتاح نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي ممثلا الرئيس ميقاتي ووزراء ونواب ومدراء عامون وخبراء معلوماتية، بالإضافة إلى وفد من البنك الدولي على رأسهم المدير الاقليمي لدائرة المشرق في البنك الدولي جان كريستوف كاريه

وأعرب الوزير الشامي في كلمة ألقاها عن أهمية تحقيق الرقمنة التي “تأتي من ضمن سلة إصلاحات متكاملة للوصول إلى الدولة الحديثة الرقمية”، مشدداً على “التحديات التي حالت دون الاستثمار في قطاع التكنولوجيا والمعلوماتية، منها الأوضاع الاقتصادية، بالإضافة إلى التدهور الكبير في رواتب القطاع العام”.

 

وأكد أنه “رغم كل هذه الأوضاع، استطاعت وزارة الدولة لشؤون التنمية الادارية برئاسة الوزيرة رياشي وضع حجر الأساس للتحول الرقمي عبر قيام الوزارة اليوم بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتحوّل الرقمي بالتعاون مع أصحاب الاختصاص المحليين والشركاء الدوليين أبرزهم البنك الدولي الذي يدعم جهود الإصلاح في لبنان من ضمن الشراكة الاستراتجية بينه وبين الدولة اللبنانية”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى