أمن وقضاء

غارة على دراجة نارية وقتيل في بنت جبيل والحزب يهاجم قاعدة ميرون بالصواريخ

 

يشهد جنوب لبنان منذ 8 تشرين الأول 2023 توترا متواصلا بين حزب الله وإسرائيل.

 

وفي المستجدات الميدانية، استهدفت مسيّرة، صباح اليوم، دراجة نارية على تقاطع بنت جبيل – مارون الراس، ممّا أدّى إلى سقوط ضحية وإصابة آخر.

 

واشتعلت الدراجة النارية إلى جانب الطريق، قبل أن تعمل فرق الدفاع المدني على إطفائها.

 

وأفيد عن إصابة سيدة برصاصة جراء التمشيط الذي نفذه الجيش الإسرائيلي على الوزاني وتم نقلها إلى مستشفى مرجعيون

 

https://x.com/i/status/1801885111027204550

 

من جهة أخرى، تعرضت أطراف بلدة ديرميماس وتلة العزية لقصف فوسفوري، بهدف إشعال النيران في احراج البلدة.

 

عمليات الحزب: واعلن حزب الله في بيان ان “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، وفي إطار الرد على الاعتداء ‏والاغتيال الذي نفذه العدو في بلدة جويّا، استهدف مجاهدو المقاومة الإسلامية مقر وحدة المراقبة الجويّة ‏وإدارة العمليات الجويّة في قاعدة ميرون بالصواريخ الموجهة وأصابوا جزءًا من تجهيزاته وراداراته ودمّروها.‏”

 

وأشار في بيان آخر الى ان مجاهدي المقاومة ‏‏‏الإسلامية استهدفوا عند الساعة 10:37 من صباح اليوم، تموضعا لجنود العدو الإسرائيلي في موقع حدب يارون بصاروخ موجه وأصابوه إصابة مباشرة واوقعوا من فيه بين قتيل وجريح”.

 

تدمير مبنى لحزب الله: الى ذلك، كتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على منصة “اكس”: “أغارت طائرات حربية أمس الجمعة في منطقة كفركلا جنوب لبنان على مبنى عسكري لحزب الله محاور المنطقة التي استخدمت لإطلاق القذائف الصاروخية نحو منطقة المطلة أمس. متابعة للإنذارات في الشمال في تمام الساعة 06:47 فالحديث ان إطلاق قذيفتيْن نحو منطقة ميرون من دون وقوع إصابات”.

 

وأرفق أدرعي منشوره بفيديو يوثق لحظة الاستهداف.

 

 

كما أعلن أدرعي، عبر منصة “اكس”، أن “طائرة لسلاح الجو إستهدفت في وقت سابق اليوم السبت مخربًا من حزب الله في منطقة عيترون جنوب لبنان. كما قصف جيش الدفاع بالمدفعية في منطقة عيترون

 

 

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى