أخبار محلية

البخاري من بكركي: السعودية دائمًا إلى جانب لبنان

تمنى السفير السعودي في لبنان وليد البخاري، بعد زيارته البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بكركي، الاستقرار والسلام للبنان، بدءًا من تشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن كي تعمل على النهوض الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدًا وقوف المملكة العربية السعودية الدائم بجانب لبنان.

ومن جهة أخرى، شدد السيناتور الفرنسي داميان رينار، بعد زيارته الراعي، على أهمية وضرورة العمل من أجل إيجاد حل للنازحين العراقيين والسوريين ومساعدتهم على العودة إلى أرضهم وبلادهم، مثنيًا على استضافة لبنان للعدد اللافت من النازحين السوريين، الذين لا بد من عودتهم الى بلادهم ووطنهم الأم.

وأضاف: نحن هنا اليوم للاطلاع على تفاصيل وجود النازحين في لبنان وظروفهم من المرجعيات الروحية والسياسية، وذلك لتقديم صورة واضحة عن هذا الوضع خلال اللقاء الذي سيعقد في نيسان المقبل في الولايات المتحدة الأميركية، حيث سيتم التركيز على وضع الأقليات المسيحية في الشرق، لاسيما في سوريا ولبنان ومصر والعراق وكيفية دعمهم للبقاء في أرضهم.

بعدها، ترأس الراعي اجتماعًا لمركز الأبحاث والتوثيق الماروني، في حضور المطران سمير مظلوم للبحث في شؤون تنظيمية وادارية.

كذلك، استقبل الراعي رئيس منظمة فرسان مالطا مروان صحناوي.

كما استقبل مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس.

الوكالة الوطنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى